طفلي المُدلل

يوم ميلادك هو يوم ميلادي
هكذا سيكتب التاريخ يوما
سيكتب عني وعنك
سيكتب قصه عشق جمعتنا
في مكان ما …في زمنٍ ما
سنكون بطلين لرواية لن تنتهي صفحاتها
كل الروايات لها نهاية ونحن رواية دون نهاية
سنبقى احياء في الرواية
سنعيش كثيرا في الرواية
اليوم هو عيد ميلادك
وبإحساس امرأة عاشقه  قررت ان اهديك قصيدة
قصيدة منسوجة من دماء  امرأة مُتيمة في بحر الهوى
سأكتب قصيدة لتتحدث عنها الاجيال…. كل الاجيال
اجيال مضت …… اجيال قادمة …..
سيعرف الجميع هويتك  في قلبي
في دمائي ….في  كل كياني
انت من كنت تقول لي دائما ليتك تكبرين عشرون عاما حتى نكون متساوين في أعين الناس 
فأنت في قلبي طفلي المدلل 
وأنت السماء وأنت الارض
وكـأن الله لم يخلق غيرك وطناً…..
فاحتفظت بك في وريدي  
حبي اكبر من القصيدة 
هوسي …عشقي ….جنوني 
اكبر من القصيدة 
ماذا سأكتب لك 
وانا بلهفة أنثى اكتب لك بنظراتي 
انا لأجلك لا اكتب بالقلم تنكرت من القلم لاجلك 
لاجلك اكتب بدمائي بعيوني بنبضي بأنفاسي 
اسمع  ياحبيبي اسمع قصيدتي 
………..،
ملهمي حبيبي اكتب إليك كلماتي 
لكن عشقي اكبر بكثير من كلماتي 
وطني ….أنفاسي ….نبضاتي ….عمري 
احبك بكل حواسي …..احبك ويرتجف لك إحساسي 
 طفلي المدلل ترى الى اين سيأخذنا الهوى ؟؟؟
أرأيت عجز قلمي عن القصيدة
 انت وحدك فقط  القصيدة
فكيف سأكتب بعدك قصائد !! 
احبك فتذكر كلماتي 
بقلم : هبه مرعي 
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s